رواد النهضة
أهلاً وسهلاَ بك أخي الكريم ..
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..


طريقة التسجيل في المنتدى - فيديو -


منتديات رواد النهضة تهدف لتطوير العالم العربي الإسلامي وتحقيق النهضة والتطور
 
الرئيسيةرواد النهضةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة قصيرة عن الطفل الفلسطيني الحائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rima
الرائد الرائعالرائد الرائع
avatar
بيانات العضو
انثى
عدد الرسائل : 461
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : الحمد لله
بلدك :
الاوسمة :

نقاط التميز : 30
عارضة طاقة :
40 / 10040 / 100

نقاط : 5151
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 22/08/2009

بطاقة الشخصية
رسالتي: يد بيد نطور العالم الاسلامي

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة عن الطفل الفلسطيني الحائر   السبت سبتمبر 05, 2009 7:38 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تقبلوني بينكم واتمنى ان اكون خفيفة على قلوبكم الندية

كنت اشاهد اخبار فلسطين واستمع الى اخبار

غزة المحاصرة ليلها طويل فهي في الظلام الان

لفت نظري طفل يحمل الشمعة بين يدية الصغيرتين, وامامه المصورين,يصورونة لينقلو معناتهم للعالم

.

هو يعلم انم سيصورنة, وكم من اناس سوف يشاهدون الصور,

ويرمونها بعيدا ويديرون ظهورهم فل الامر

لايعنيهم واخرين يتعاطفون معهم ويتالمون من اجلهم

كان الظلام في غزة شديد الى من ضوء الشموع

كان الصمت مطبق الى من هتافات تهز القلوب,

ومن اعين حائرة تنظر الى المجهول ,


مع الالم الذي يشعرون بة الى اني ارى الابتسامات ترتسم .

على محياهم انها القلوب التي تسجن وليس الاجساد.

مع انهم محاصرين ولكن لم تستطع اسرائيل ان تحرمهم,

من حياتهم ان نورهم في قلوبهم لايستطيع احد

ان ينزعة منهم انة نور الايمان والقراءن انهم

يذكرونني بسيرة الصاحبه ,سيماهم في وجوهم من اثر السجود والذكر.

قلبي حزين من اجلهم وحاولت ان اترجم مشاعري ,

ولكن كيف فكرت وتخذت القرار ولكن انا لا اجيد الشعر

ولا اجيد كتابة الخواطر, ولكن تذكرت اني احب كتابة

القصص مع اني لا ابدع فيها كثير ولكن

رفض قلبي وقلمي الى ان يشارك اهل فلسطين معانتهم

تخيلت اني احاور طفل فلسطيني

واخترت انوار الفتاة المسلمة. تدخل الى عالم محمد.

الوردي وتسلل الى قلبة الطاهر لتخرج مايجول في قلبة وعقلة الصغير.

دخلت انور على محمد في غرفتة المظلمة وهو يجلس

في زواية وينظر بخوف الى الظلام الذي يحيط بة

امسكت انور بيدية الصغيريتين وخاف وهرب مسرعا منها واخذ,

ينظر اليهابحيرة وخذر شديدوسائلها ماذا تريدين؟ قالت لة

انا اختك المسلمة. اختك في الاسلام الى تعرفني

قال وهو يهز رائسة لا اعرفك ولكن اسمع عنك امي تقول ان لنا اخوة في الاسلام سوف يساعدوننا

ربما كنتي وحدة منهم قالت نعم صدقت قالت وهي تحاول ان تقترب منة انا

قالت ياطفلي انا اختك التي تحمل همك ويسعدقلبها فرحك انا هنا من اجلك

قال وماذا ستفعلين لي قالت ساجلس بقربك حتى يشتعل النور وينير غرفتك المظلمة

قالت محمد وهو ينظر اليها بوجة الطفولي قولي حتى تطلع الشمس.

وتشرق لتنير لنا الدروب قالت انور مالي. ارك حزين قال. ومالي لا احزن انا طفل فلسطين.

الحزن, والدموع, والقتل ,التشرد. والحرمان ,لي وحدي. والعب, والضحك, والجديد. الاطفالكم

فلايهمك, امرنا ولاتثير صورنا مشاعرك, قالت لا نحن نرى

ونتالم الى تكفيك دعواتي,,

الى تكفيك دمعاتي,,

الى تصلك..رسائلي,,

قال الطفل وهو يحتظن الشمعة بيديه الصغيرتن

ويحاول ان يقرب الشمعةمن وجة انوار حتى يستكشف ملامحها

قال. دعواتك الله اعلم بها دمعاتك لاتكفيني,,رسائلك ماذا افعل بها

قال. الطفل وهو يحاول ان يخفي دمعة حارة خرجت من مقلتة لتسقط على خدة وهو يقول وانا

من يمسح دمعاتي..من يلبي ندائي ..

قلبي كسير..واخي اسير..

وظلام يلف منزلي الصغير..

اريد ان ارى جة امي الباكي..

..واسمع صوت ابي الشاكي..

اني اصرخ في ظمائركم الحية...

اين انتم عني يامسلمون...

اقول واسلااااماة..وعروبتاة..
يامسلمون اما فيكم عمر..
يامسلمون..اخالد قد رحل..

..اين العروبة..والتكاتف ..والاخاء..

الم يقول المصطفى المسلمون

لبعضهم كل الجسد الواحد

انا هنا مريض لا اجد الدواء...

قتلو صديقي ونحن عائدين من المدرسة

كلمتة يازيد لاتمت اخواننا لن يتركونا ..

قال بل اتركني اموت حتى استريح...

وفي الجنان ساشكو هم الى رب السماء

دمرو ارضي, واقتلعو شجرة الزيتون منها..

داسو على ازهار حديقتي التي زرعتها انا وامي..

مزقو كتبي.قصفو مدرستي..تركوني بلا مؤى

ارهبوني بدبابتهم..وجهو الى جسمي النحيل اسلحتهم

يقلون انت عدو لنا انا مازلت صغير.. كيف اكون عدو لهم..قتلو احلامي,,وامالي..

قالت انوار وهي تحاول ان تقترب منه

ولكن الله معكم ولن يضيعكم قال نعم الله معنا هو وحدة الكفيل بنا

اخذ ينصت ويقول اسمعي الى صراخ اختي تريد الحليب

واخي يريد الطعام لسنا مثلكم اطفالكم

وامي على حالهم تنوح

واطفالكم يلعبون ويلهون في الحدائق

ويتعلمون في افضل المدارس

وينامون على الاسرة الوثيرة ونحن لنا الظلام ونتوسد العراء

ياامتي ,ياامتي, ياامتي, طال صمتكم فهل منكم من يجيب

نظر نظرة حادة فيها من العزم والاصرار الكثير

قال انا طفل فلسطين الابية التي لاترضى الذل والهوان

يخيم الظلام على مدينتي ولكن قلوبنا شموع تنير لنا الدروب

اسمعي سيموت منا الكثير لان المستشفبات بلا طعام ولا كهرباء

وستشاهدين شهدائنا الى الجنان يزفون

وستشاهدين القدس محررة على ايدينا

سيموت اليوم شهيد ليعطي الامانة لشبل

من اشبال فلسطين انها الامانة نحن نحملها

وستظل من يد الى يد حتى تتحر الاقصى

يموت شهيد ليخرج طفل يرى النور ويحملها

لايستطيع اسرائيل ان تقتل اروحنا مهما حاصرت اجسدنا

اروحنا تحلق في الفضاء...

وهمتنا تعانق السماء...

وقلوبنا وهبنها لرب الضعفاء..

نحن هنا رغم الحصار...

صامدون لا نبالي بل موت والقتل والدمار

سنواصل المسير,ونرفع راية التوحيد,,ونزف الشهيد,,الى الحور العين

وسوف نواجهم بل الحجارة وقلوب لاترضى الدنية

نحن لها نحن اشبال فلسطين ثم اخذ بيدها الى

احد النوافذ وقال انظري الى اهل فلسطين وهم يسيرون ويهتفون

انهم يعيشون اسرة واحدة قلب واحدة يد واحدة

شاهدي الكل مجتمعون يمسكون الايادي يرددون الله اكبر النصرة للاسلام

الرجال والاطفال خرجو يحملون الشموع خرجو يكبرون

عندما وضع يدية شعرت بدفئها وشعرت انها تقف

امام البرائة كلها احلام صغيرة وعقول كبيرة...

دنت انور منه قالت طفلي انا معكم قال لا عودي الى ديارك الى اهلك ووطنك

نحن سنقود الجهاد لاتخافي علينا امي خنساء عصرها

وابي رفع راية الحق واختي اسمعي الى

صوتها تتلو القراءن وتدعو ربها واخي في سجنة المظلم ينتظر الفرج

اختي الصغيرة ستبكى حتى تنام واخي سيفعل مثل

رسول الله يضع الحجر تحت بطنة وفي الصباح ستكون سلاحة

ثم ترك يديها واذبة يبحث في غرفتة المظلمة الباردة الى من نور قلبة

قالت لة ماذا تريد قال اريد القرءن والعمامة

قالت لة لماذا قال اريد ان اخرج معهم اكبرواحمل الرية

سمعت صوت مدوي يهز الارجاء

ثم اخذت انوار تركض خائفة

نظر اليها الصغير وهو يبتسم وقال


لماذا تخافين..قالت لة نور انا اخاف من الموت

لااريد ان اموت قال وهويضحك لكن انا لا اخاف من الموت

تقول امي ان الموت شهادة واني ساكون في الجنةومن يموت يكون مع محمد وصحبة

ولا اهابة نحن اكثر ايامنا هكذا تعودت مسامعنا على القصف والدمار

ثم قال سوف اخرج ربما استطيع ان اساعد بشيء

قالت لايصغيري عد اماتخاف الظلام ثم قال وهو يهز كتفة

نحن قلب واحد لانعيش لانفسنا فقط

همناوقلوبنا واحد ساخرج احمل الجرحى..واوسي الحزين..وامسح دمعة اليتم

ثم قال وهو يبتسم

وينظر الى بنظرة ساخرة الخوف والظلام هنا

في القلب انتي عودي الى ديارك لن تستطيعين

تحمل البرد..وسوف يزعجك القصف و يخيفك الظلام

ثم خرج وهو يهتف الله اكبر الله اكبر الموت للمعتدين..

مصحفة في يدة الصغيرة..والاخرى تحمل الشمعة..وصرخاتة وتكبيرة يهز ظلام

اليل ويمزق سكونة.ودعتة انوار والدموع تنهمر

من عينيها وقالت بصوت باكي ودعا يامحمد

سوف يكون لنا موعد جديد لنلتقى في الدنيا..او ربما يكون لنا عند رب العالمين لقاء

ربما لن ارك ولا اعلم هل سوف تعود ام ستورى روحك الطاهرة الى رب السماء
الموضوع : قصة قصيرة عن الطفل الفلسطيني الحائر  المصدر : رواد النهضة

توقيع العضو : rima

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
killua
الرائد الجديدالرائد الجديد
avatar
بيانات العضو
ذكر
عدد الرسائل : 23
العمر : 24
العمل/الترفيه : التحقيق
بلدك :

عارضة طاقة :
0 / 1000 / 100

نقاط : 3359
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/09/2009

بطاقة الشخصية
رسالتي:

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة عن الطفل الفلسطيني الحائر   الأحد سبتمبر 06, 2009 12:43 am



الموضوع : قصة قصيرة عن الطفل الفلسطيني الحائر  المصدر : رواد النهضة

توقيع العضو : killua

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rima
الرائد الرائعالرائد الرائع
avatar
بيانات العضو
انثى
عدد الرسائل : 461
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : الحمد لله
بلدك :
الاوسمة :

نقاط التميز : 30
عارضة طاقة :
40 / 10040 / 100

نقاط : 5151
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 22/08/2009

بطاقة الشخصية
رسالتي: يد بيد نطور العالم الاسلامي

مُساهمةموضوع: رد قصة قصيرة عن الطفل الفلسطيني الحائر   الأحد سبتمبر 06, 2009 1:22 am


شكرا اخي في الله علي ردك الجميل الذي انارا صفحة الموضوع.
الموضوع : قصة قصيرة عن الطفل الفلسطيني الحائر  المصدر : رواد النهضة

توقيع العضو : rima

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصة قصيرة عن الطفل الفلسطيني الحائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رواد النهضة :: المنتدى الأدبي :: القصة القصيرة-
© phpBB | انشاء منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك الخاصة مجانيا
الملتيميديا | dz cars | شبكة المدونات | الأساتذة الجزائريون