رواد النهضة
أهلاً وسهلاَ بك أخي الكريم ..
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..


طريقة التسجيل في المنتدى - فيديو -


منتديات رواد النهضة تهدف لتطوير العالم العربي الإسلامي وتحقيق النهضة والتطور
الرئيسيةرواد النهضةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ليت زمنا تولى يعودُ vs بين أنياب ذئب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 

أي القصتين أفضل ؟
ليت زمنا تولى يعودُ
54%
 54% [ 7 ]
بين أنياب ذئب
46%
 46% [ 6 ]
مجموع عدد الأصوات : 13
 

كاتب الموضوعرسالة
الأمير خالد
المدير العام ( رائد النهضة الإسلامية العربية )المدير العام ( رائد النهضة الإسلامية العربية )
avatar
بيانات العضو
ذكر
عدد الرسائل : 3930
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رائع
بلدك :
الاوسمة :

Personalized field :
نقاط التميز : 10000
عارضة طاقة :
100 / 100100 / 100

نقاط : 10156
السٌّمعَة : 103
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
رسالتي: سأطور العالم الإسلامي بإذن الله

http://www.4nahdha.com
مُساهمةموضوع: ليت زمنا تولى يعودُ vs بين أنياب ذئب   الجمعة أبريل 23, 2010 11:49 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد نجاح المنافسة الأولى في القصة القصيرة بيني - الأمير خالد - والمبدعة غيداء
ارتأينا أن نعيد تنظيم المنافسة
مثل المرة السابقة ، كتبت غيداء قصة وأنا أيضا ونطلب منكم أن تختاروا الأفضل


ليت زمنا تولى يعودُ

قالت لي أمي ذات مساء : أحلم يا بنيّ أن تصير طبيبا ماهرا,يبلغ صيتك مشارق الأرض و مغاربها,أو محاميا بارعا,تصل شهرتك أعنان السماء..
قلت في نفسي حينها :كم أنت مسكينة يا أمي,لا تعلمين أنني أمقت الدراسة,و أحلم دائما أن أتحرر من قيودها,و أن أتنفس أريج الحرية..أقوم بكل ما أريد !!...
أنهض في الصباح الباكر على صوت أمي و هي تطلب مني الذهاب للثانوية,و بعد نداءاتها المتكررة أغادر سريري متثاقلا,و أتمنى في كل مرة أن أنام..وأنام !...
توثّقت علاقتي بأحد الزملاء,أعجبني فيه تحرره و طريقة تفكيره.فلقد كنت مسجونا في قفص من الشروط ألزمني بها والدي ..فصرت كالطائر المشتاق التحليق بعيدا..
دعاني مرارا إلى التجوال معه في المدينة فكنت ألبي الدعوات عن طيب خاطر,و في أحد الأيام طلب مني الخروج معه ليلا كبقية الشباب,فكان له ما أراد,و أثناء تبادلنا لأطراف الحديث رأيته يخرج من جيبه شيئا و يسلمني إياه :خذ هذا..جربه سيجعلك رجلا سعيدا.
رفضت في البداية إلا أنني وافقت بعد إصرار منه و إلحاح,لظني به صديقا وفيا..
شعرت بعد مدة بأني إنسان آخر..إنسان تملأ النشوة رأسه..في عالم غريب..
فتحت عينيّ فوجدتني نائما في الشارع..أين أنا و ما الذي حلّ بي؟..
عدت بذاكرتي إلى الوراء فتذكرت ما تناولته و فهمت كل شيء,عدت الى البيت مسرعا, وفي الطريق أبصرني أحد الجيران,أقبل نحوي متعجبا,أمطرني بوابل من الأسئلة,و أخبرني أن عائلتي باتت الليل كله تبحث عني..
دخلت البيت,رأيت والدتي و الحزن باد على وجهها و أمارات القلق تجلو محياها,يبدو أنها لم تنم الليل كله,شعرت بألم كبير يعتصر قلبي..ماذا فعلت؟
تقدم والدي نحوي,تفرس في وجهي,و ابتدرني قائلا :
-أين كنت؟ أجبني..ألا ترى أنّ والدتك في حالة يرثى لها..لقد بتنا الليل كله ننتظرك,فأين كنت؟
تلعثم لساني,لم أجد ما أقوله..
وقف أبي بكل إصرار و ثبات يعيد عليّ السؤال نفسه,و أنا حائر,أجبته بعد مدة قائلا :
-كنت..كنت مع صديقي
-و أيّ صديق هذا الذي تقضي الليل برفقته؟
-انه أحد أصدقائي..لم أكمل كلامي أحسست بيده تمتد نحوي فتصفعني,شعرت بالضعف,لم يعد في مقدوري الوقوف,فهويت على الأرض..سقط من جيبي دليل ادانتي,رآه والداي,فأغمي على أمي,أما أبي فقد ملأت الدهشة وجهه :أهكذا تفعل بنا؟ أهذا جزاء تربيتا لك؟اخرج و لا تعد,لقد حرمت عليك دخول هذا البيت منذ اليوم.
طردني والدي,لم يعد لي من رجاء,لجأت إلى الشارع,علّه يجود عليّ بزاوية منه أبيت فيها..
قضيت شهرا و أنا أجول بين جنبات الشوارع,فكأني أُدخلت الجحيم و أنا لا أزال على قيد الحياة,أصبحت متشردا,أسأل الناس لقمة أسكت بها جوعي.
صارت أيامي كلها ليال,ليال حالكة السواد,لا قمر في سمائها,لا أمل !..
قررت أن أضع حدا لشقائي,لقد تعذبت كثيرا و آن لي أن أرتاح من هذا العذاب..قررت الانتحار !..
فكرت كثيرا في وسيلة أخمد بها أنفاسي,وبعد تفكير طويل,عنّت لي فكرة رأيتها الأنسب..
نهضت باكرا ذاك اليوم و توجهت إلى محطة القطار,انتظرت طويلا,سمعت صوت قطار قادم فارتميت على السكة الحديدية..أغمي عليّ..
فتحت عينيّ,نظرت من حولي,فأدركت أنني في المشفى..يالحظي التعس !لقد باءت محاولتي للانتحار بالفشل..لا بد أنني ممن كتب عليهم البؤس و الشقاء للأبد..
أحسست بألم رهيب في جسدي,أزحت الغطاء عني,نظرت إلى ساقاي ويا للهول لما رأيت ..لقد بترت إحدى ساقاي ..بدأت بالبكاء ..لقد صرت متشردا ,بائسا,شقيا و معاقا أيضا!..تذكرت أيامي الماضية,أين أنا منها اليوم؟
أين أنت يا أمي و أين حنانك الذي كان يغمرني وصوتك الذي كان يؤنسني؟..أين أنت يا والدي الحبيب و أين هم إخوتي؟ لا شك في أنكم سعداء من دوني..
هنيئا لكم يا من تذوقون من الحياة كأسها الطيّب..يا من ترون من القمر جانبه المشرق..
أين أنت يا من كنت السبب في هلاكي,يا صديقي,في أي زاوية من الشارع مأواك؟ أحالك كحالي؟ أم أنّ القدر منّ عليك بالقليل الذي منعني..
صحيح,هي الأيام تغوي,ترميك بالسهم القاتل,فتصيبك من الضربة الأولى,و تتركك تتخبط في دمك..
صحيح,هو الإنسان جاهل,غافل ..يسوق نفسه إلى الهاوية بنفسه و يحكم عليها بالفناء,حتى إذا ما أيقن فعلته أحسّ بالندم,وقت لا ينفع الندم.




بين أنياب ذئب
"إلى من سبتني وغللت قلبي وقادته في هواها ، قلبي منذ رآك ينزف حبا ، وأنت وحدك البلسم ، فحياتي بين يديك ، إن شئت قتلتيني أو بحبك غمرتيني "

قرأت حياة هذه الكلمات عدة مرات ، غير مصدقة قائلة في نفسها : يا له من حلم مزعج !

فهي لم تتصور أن يحدث لها موقف كهذا أبدا . بعد أن هدأت واستقر قلبها بين أضلاعها بعد تضعضع أيقنت حياة أنها لا تحلم بل هي حقيقة . فسليم زميل لها في الجامعة بعد لها برسالة مع صديق له ، كان سليم وسيما مملوء الكفين لكنها لم تكن تعلم شيئا آخر فليس من عاداتها أن تتحرى عن بواطن الزملاء وغيرهم

أما حياة فكانت بيضاء كأنها قطعة من البدر ،زرقاء العينين ، سكب البحر فيهما كل آيات الجمال والروعة ، ممشوقة القوام لا تهتم إلا بدراستها .

باتت ليلتها تتقلب بين لجج من الأفكار وتتلاعب بها تيارات المشاعر . كلمات كان وقعها أقوى من الزلازل وأدهى من البراكين ، ورسالة كانت كافية أن تحرق كل قناعات الماضي وتنسج حول قلبها غشاوة الحب .

بعد ليلة مضنية لم يغمض لها فيها جفن ، ذهبت حياة إلى الجامعة كعادتها فلما رأت سليم ، توردت وجنتاها ، وانكسرت عيناها ، وخفق قلبها بقوة وسرعة كأنه صوت حوافر الخيل في سباق . أسرعت لتجنبه وولجت قاعة المحاضرات لكنها لم تفقه شيئا لأنها لم تكن تنصت . كانت أفكارها مبعثرة كشتات أوراق يفعل بها إعصار سليم ما يحلو له . حاولت نسيانه ، حاولت لملمة أشلاء قلبها لكن هباءا منثورا . كلمات أسقطت كل الحصون ، وكبلت كل محاولة للمقاومة !!!!!!!!!

أيام من العذاب كانت كفيلة أن تحيل حياة ورقة صفراء كأوراق الخريف ، نحيلة ، ذابلة ، تبكي الأرض التي تحتضنها . في تلك الأيام كان سليم يبث العيون لمراقبتها ويتحين الفرصة لولوج عالمها .

كان جوا ربيعيا جميلا ، فالسماء زرقاء لا تشوبها شائبة كانت امتداد لعيني حياة التي كانت وحيدة في زاوية منفردة ، سارحة بفكرها بحيث لا يميز من رآها إن كانت تسبح في الخيال أو هي خيال إنسان ، فجأة إذا بها تسمع ' صباح الحب ' ، التفتت داهشة بإذا سليم أمامها ، في لحظات نبتت كل الزهور الوردية على وجنتيها ، وأعلن رسميا سقوط قلبها .

كانت كلمات سليم شلالا عذبا أغرقها وهي تستعذب ذلك ، كان ينسج خيوطه بذكاء ثعلب وخبرة عنكبوت ، ودقة صياد ماهر . فطغى الهيام على قلب حياة وتحولت إلى لعبة بين يديه يقلبها أني يشاء .

مرت الأيام على العشيقين ، ونال منها قبلة ولمسة ولثمة ، بل أصبحت صلاتها القبل وكلامهما أشعار الغزل . لم تدرك يومها أنها تعيش الوهم ، فالحب يعمي ويصم ، حتى وجدت نفسها في بيته ، اثنان هما والشيطان ثالثهما ، بغدر ذئب أغرز أنيابه فيها فقطعها لحما ورماها عظما ، بدون وعي وجدت نفسها بين براثن سليم ، اجتاحها الفيضان فأغرق كل شيء جميل فيها وغطيت بالوحل . في ليلة واحدة أصابها الجرثوم وفقدت أغلى ما تملك .

كلمات أسقطت مدينة ، دمرتها ، خربتها وتركتها طلل . لم تنفع دموعها بعد تلك الليلة فمياه المطر تحيي الأرض الخصبة وتقف عاجزة أمام الأرض البور .

بعد أيام أحست حياة بدبيب في أحشائها ، فشنقت نفسها خوفا من الفضيحة واضعة حدا لحياتها ، تاركة خلفها بضع كلمات : " ثمن الخطيئة هو الموت " ....
الموضوع : ليت زمنا تولى يعودُ vs بين أنياب ذئب  المصدر : رواد النهضة

توقيع العضو : الأمير خالد



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة أمل
مديرةمديرة
avatar
بيانات العضو
انثى
عدد الرسائل : 2468
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : و لله الحمد و المنة
بلدك :
الاوسمة :

Personalized field :
نقاط التميز : 5000

عارضة طاقة :
100 / 100100 / 100

نقاط : 10653
السٌّمعَة : 98
تاريخ التسجيل : 06/12/2008

بطاقة الشخصية
رسالتي: رواد النهضة، أمل الأمة، الإسلام منهجنا و العلم سلاحنا و العمل دليلنا و النجاح حليفنا بإذن الله

مُساهمةموضوع: رد: ليت زمنا تولى يعودُ vs بين أنياب ذئب   السبت أبريل 24, 2010 1:30 pm


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

بوركتما يا رائدي النهضة على القصتين الرائعتين مغزا و صياغة

ممتازين هكذا الابداع يا رائدي النهضة

صحيح قد وحدتما الموضوع و لكن بقي الاختيار صعب
فكل من القصتين في القمة

وفقكما الله و أدامكما ذخرًا للأمة

الموضوع : ليت زمنا تولى يعودُ vs بين أنياب ذئب  المصدر : رواد النهضة

توقيع العضو : بسمة أمل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
imtyaz
الرائد المشاركالرائد المشارك
avatar
بيانات العضو
انثى
عدد الرسائل : 64
العمر : 24
العمل/الترفيه : lyceene
بلدك :

عارضة طاقة :
0 / 1000 / 100

نقاط : 4017
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 31/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: ليت زمنا تولى يعودُ vs بين أنياب ذئب   السبت أبريل 24, 2010 8:54 pm


igo]ter
]القصتان في القمة و الالاختيار صعب جدا
الموضوعان هادفان و يشكلان جزءا من واقعنا المعيش و لعلهما أكبر مشكلين قد يواجهان مجتمعا ما و يطعنانه في ذخره و أمله و هو معشر الشباب و المراهقين,
أحسنتما الطرح و أبدعتما في الكتابة
أتوقع لكما مستقبلا مليئا بالنجاح و الابداع
كما أني سأحاول المشاركة في العدد القادم رغم أن المنافسة ستكون صعبة جداا
كما هو صعب الاختيار في هذه الأثناء
حظ موفق و السلام عليكم و رحمة الله
[/center]

الموضوع : ليت زمنا تولى يعودُ vs بين أنياب ذئب  المصدر : رواد النهضة

توقيع العضو : imtyaz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمير خالد
المدير العام ( رائد النهضة الإسلامية العربية )المدير العام ( رائد النهضة الإسلامية العربية )
avatar
بيانات العضو
ذكر
عدد الرسائل : 3930
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رائع
بلدك :
الاوسمة :

Personalized field :
نقاط التميز : 10000
عارضة طاقة :
100 / 100100 / 100

نقاط : 10156
السٌّمعَة : 103
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

بطاقة الشخصية
رسالتي: سأطور العالم الإسلامي بإذن الله

http://www.4nahdha.com
مُساهمةموضوع: رد: ليت زمنا تولى يعودُ vs بين أنياب ذئب   الإثنين مايو 17, 2010 12:43 pm


هنيئا للأخت غيداء مرة ثانية
قصتك رائعة وتستحقين الفوز
نرجو من الأعضاء النقد
الموضوع : ليت زمنا تولى يعودُ vs بين أنياب ذئب  المصدر : رواد النهضة

توقيع العضو : الأمير خالد



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ليت زمنا تولى يعودُ vs بين أنياب ذئب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رواد النهضة :: المنتدى الأدبي :: القصة القصيرة-
© phpBB | انشاء منتدى مجاني | العلم و المعرفة | مدارس اعدادية | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة
الملتيميديا | dz cars | شبكة المدونات | الأساتذة الجزائريون